سليمان شفيق

فقدت صاحبة الجلالة أحد رموزها، وهو النقابي المخضرم رجائي الميرغني، نائب رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط سابقا ووكيل نقابة الصحفيين الأسبق، الذي وافته المنية فجر اليوم الأربعاء، إثر أزمة صحية صدرية عن عمر يناهز 72 عاما وكان الميرغني نموذجا فى العطاء كوكيل أول نقابة الصحفيين ونائب رئيس وكالة أنباء الشرق الأوس، ونموذجا للصحفى والنقابى فى إخلاصه ومثابرته على الانتصار للمبادىء والانحياز للحق وإدارة معارك النقابة والصحافة بشجاعة، فطوال مسيرته المهنية كان أحد الأقطاب المشاركة في معركة الدفاع عن حرية الصحافة واستقلال النقابة.

كثيرون لا يعرفون أن والد رجائى الشيخ محمد الميرغنى كان احد قادة ثورة 1919 بالمنيا ووزير داخلية جمهورية المنيا المستقلة ، وقد توارثت تلك العائلة النظال الوطني علي مر العصور، ومن ثم كانت بداية تعارفي علي رجائي الميرغني احد ابرز قادة انتفاضة يناير 1977 ، حيث كان مسئولا عن رعاية المسجونين واسرهم ، ورغم هروبه الا اننا كنا نلتقي بإنتظام للقيام بكل متطلبات تلك الاسر. تاريخ كبير لم يتوقف عند الصحافة بل إمتد للفن فشقيقه هو الفنان الكبير ضياء الميرغني ، وتظل عائلة الميرغني محل فخر ابناء المنيا دائما.

23  أغسطس  2020

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *