أسرة الميرغنى تحيى الذكرى الأولى لرحيله

*تخصيص جائزة صحفية بإسم الميرغنى

*توثيق أعماله الإبداعية

-“رباعيات الزمن البخيل”

-“رواية أكتوبر”

-إعادة نشر كتابه عن تاريخ “نقابة الصحفيين”

أحيت أسرة الكاتب الصحفي والنقابي البارز رجائى الميرغنى الذكرى الأولى لرحيله فى الثالث من يوينو بإقامة تأبين بمنزل الراحل، اقتصر على لفيف من الأهل وعدد من أصدقائه وتلاميذه ومحبيه، نظرا لظروف الإجراءات الاحترازية لوباء كورونا.

وتستعد أسرة الميرغنى خلال الفترة القادمة إتخاذ عدد من الخطوات لجمع وتوثيق أعماله الإبداعية من نثر وأدب ورسوم وكتابات قانونية وصحفية وتشريعية، حيث سيتم جمع الرباعيات التى كتبها خلال الفترة من 2013 حتى 2020، وضمها فى كتاب كان قد اختار له عنوان “رباعيات الزمن البخيل”

وبدأت الأسرة، وفقا لتصريحات لزوجته الصحفية خيرية شعلان إجراءات  تجهيز رواية ” أكتوبر” الذى كتبه الميرغنى من وحى مشاركته فى حرب أكتوبر 1973 أثناء فترة تجنيده من 1972 حتى 1975، حيث كان ضمن صفوف اللواء 16 مشاة الذى شارك فى معركة “المزرعة الصينية” بالدفرسوار، والتى تكبد فيها العدو خسائر فادحة فى الأرواح والمعدات ، وأصيب الميرغنى بشظية مدفعية خلال هذه المعركة، وعاد لأرض المعركة مرة أخرى بعد تضميد إصابته.

وقالت خيرية شعلان : إن الأسرة بصدد الإعلان عن تخصيص جائزة صحفية بإسم الميرغنى يجرى التشاورحاليا لإختيار المجال الذى ستخصص له الجائزة، وذلك فى إطار جوائز التميز الصحفى التى تنظمها نقابة الصحفيين سنويا، وتكريما للدور الذى لعبه الميرغنى على مدار تاريخه فى قضايا المهنة والنقابة، ويذكر أنه كان واحدا من أهم المحكمين فى هذه الجوائز لسنوات طويلة وقام بوضع الضوابط والمعايير الخاصة بلوائح هذه الجوائز.

وأوضحت شعلان : أن الأفكار تترواح بين جوائز عن الحريات والديمقراطية والقوانين والتشريعات الصحفية ومواثيق الشرف والتنظيم الذاتى الذى كان آخر إهتماماته، وسعى لتنفيذ خطة وضعها عام 2012 لإنشاء هيئة وطنية للتنظيم الذاتى للصحافة ووسائل الإعلام المصرية بالتنسيق بين نقابة الصحفيين ومكتب اليونسكو بالقاهرة، تعد الأولى في مجالها فى مصر، لإيمانه بضرورة تكوين هيئة مستقلة للاعلام غير تابعة للدولة، وتكون كل الصحف والمنظمات الاعلامية مرتبطة بهذه الهيئة.

ويذكر أن الميرغنى رصد وتابع – من أجل ذلك – تجارب الدول التى أسست هذه الهيئة والتى تبلغ أكثر من 80 هيئة حول العالم، كما نظم عددا من ورش العمل فى نقابة الصحفيين وبعض المؤسسات الصحفية للتدريب على هذا النظام.

وكانت أسرة الميرغنى قد دشنت فى ذكرى ميلاده الأول بعد الرحيل فى سبتمبر 2020 موقعا على الشبكة العالمية للمعلومات بإسم “الكاتب الصحفى رجائى الميرغنى” إحياءً لذكراه وحفاظا على موروثه المهني والفني والأدبي والسياسى، ساهم فى إنشائه لفيف من أصدقائه وتلاميذه من صحفيين وشخصيات عامة وبمبادرة كريمة من الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ومديرها التنفيذى جمال عيد.

ويضم الموقع مجمل ما أبدعه الميرغنى من كتابات أدبية وصحفية ونقدية وأشعار ورسوم جعلت منه كاتبا وفنانا ومهنيا شاملا ومتميزا، كما تضمن الموقع لمحات من مسيرة نضال الميرغنى السياسى والصحفي والنقابي ودوره فى الدفاع عن الحريات العامة وحقوق الصحفيين وقضايا الوطن المختلفة.

ورأت الأسرة أن يكون الموقع نافذة للكتابة عن الميرغنى لكل من عرفه وشاركه جانبا من مشوار حياته، وكذلك كلمات من كتبوا عنه ونعوه بعد الرحيل.

كما أشهرت الأسرة صفحة بنفس الإسم صفحة على شبكة التواصل الاجتماعى “الفيس بوك” يتم نشر نماذج من إبداعاته وكتاباته وصوره، ويتاح فيها مساحة من المشاركة للكتابة مباشرة عنه أو عن سيرته وتاريخه المهني والصحفي والإنسانى.

وقالت شعلان أنه من المتوقع أن يبدأ تنفيذ الخطوات الخاصة بالحفاظ على تراث الميرغنى اعتبارا من سبتمبر القادم ذكرى ميلاده الـ 73 مشيرة الى أن هناك كتيبا يتم إعداده حاليا بمبادرة من عدد من الصحفيين والنقابيين لجمع تراث الميرغنى خاصة مشاركاته فى المعارك  النقابية منذ ارتباطه بالعمل النقابى منذ عام 1980، وشارك فى مختلف معارك الدفاع عن حرية الصحافة واستقلال النقابة حيث تميز بإسهامه الفكري والقانونى فى التصدى لقانون اغتيال حرية الصحافة “93” لسنة 1995.

وإسهامه ضمن لجنة صحفية قانونية ضمت الأساتذة أحمد نبيل الهلالى والمستشار سعيد الجمل والدكتور نور فرحات وحسين عبدالرازق ومجدى مهنا فى صياغة إعداد “مشروع قانون الصحافة” فى مواجهة مشروع القانون الحكومي إبان أزمة القانون ” 93 “.

كما شارك مع الزميلين صلاح الدين حافظ وحسين عبدالرازق فى صياغة مشروع ميثاق الشرف الصحفى الذى أقرته الجمعية العمومية في يونيو 1996.

وتسعى أسرة الراحل إلى إعادة طبع كتابه عن تاريخ نقابة الصحفيين الذى نشر عام 2005 ” نقابة الصحفيين ” ضمن سلسلة النقابات المهنية التى يشرف عليها مركز الدراسات الإستراتيجية بمؤسسة الأهرام

07  يونيو  2021

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *